للإشتراك في خدمة الرسائل الجماعية مجاناً
أرسل كلمة “اشتراك” عبر الواتس أب للرقم 00966540470976
أخبار الإنترنت

تفاصيل نجاة مصري من غرق السفينة الشهيرة ” تايتانيك ” ووفاة 12 شاب عربي

روى حفيد الناجي المصري الوحيد حمد حسب بريك تفاصيل نجاة جده من غرق سفينة تايتانيك خلال رحله له لقضاء عدة أيام في العاصمة الفرنسية باريس . .

وقال ” محمد سراج الدين ” حفيد الناجي المصري الوحيد ، أن جده كان من الحاصلين على شهادة العالمية من الأزهر الشريف ، وقد تلقى دعوة من الزوجين ” ميرا وهنرى هاربر ” ، للسفر معهما في رحلة لقضاء عدة أيام في العاصمة الفرنسية باريس ، على السفينة التي حيكت عنها الأساطير بأنها ” السفينة التي لا تغرق ” . .

وتابع الحفيد أن التذكرة لم تكن مجرد تذكرة للسفر على متن الدرجة الأولى بسفينة تايتانيك الشهيرة ، إنما كانت تشمل رحلة على متنها في العواصم الأوروبية ، حيث بلغ ثمن التذكرة حينها 4٫350 دولار ، مضيفاً أن جده كان ضمن 12 شاباً عربياً على متن السفينة حين غرقها . .

وأضاف : تشبّث أولئك الشباب بإحدى زوايا تايتانيك قائلين في رثاء أنفسهم : ” إبكى ونوحى يا حردين . . على الشباب الغرقانين . . غرق منك 11 شاب بسن الـ 25 . . منهم سبعة عزّابى . . والبقية مزوجين ” ، بينما حالف حمد الحظ ونجا بحياته . .

وإختتم حديث قائلاً : بأن جده أخبر رفيقه وزوجته الأمريكيين بأنهم ” لن يغرقوا وستُكتب لهم النجاة ” ، وبالفعل نجا الشاب المصري وعاد إلى بلده مصر ليترك لأحفاده قصة درامية كتلك القصص التي تمت معالجتها من قبل أفلام هوليوود .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock